سكان الواد الكبير بعين شرشار يقطعون الطريق للمطالبة بتحسين ظروف معيشتهم

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 15 فبراير 2016 - 8:55 صباحًا
سكان الواد الكبير بعين شرشار يقطعون الطريق للمطالبة بتحسين ظروف معيشتهم

تحولت أعمال شغب عقب خسارة فريق قرية واد الكبير ببلدية عين شرشار قام بها مجموعة من المراهقين إلى احتجاج عام للسكان للمطالبة بتحسين ظروف معيشتهم ، حيث قامو بقطع الطريق الوطني رقم 44 الذي يربط عنابة وسكيكدة بإضرام النار في العجلات المطاطية و وضع المتاريس والحجارة، مانعين المركبات من عبور الطريق. ورفع المحتجون جملة من المشاكل تتمثل أساسا في انعدام التهيئة الحضرية التي حولت حياتهم إلى جحيم خاصة أثناء تساقط الأمطار، أين يتعذر عليهم السير وسط الطريق التي تتحول إلى برك وأوحال في ظل انعدام الأرصفة، لا سيما بجوار المدرسة الابتدائية، حيث غالبا ما يجد التلاميذ، حسب السكان، صعوبة كبيرة في الالتحاق بمقاعد الدراسة ويجبر الكثير منهم على التغيب عن الدراسة. وأشار المحتجون أن سكان القرية قاموا في العديد من المرات برفع الانشغال إلى السلطات المحلية من أجل التدخل لمعالجة الأمر لكن بدون جدوى.

رئيس البلدية ورئيس دائرة عزابة رفقة قائد كتيبة الدرك الوطني تنقلوا إلى موقع غلق الطريق وتمكنوا من إقناع المحتجين بفتحه أمام حركة المرور مع تقديم وعود بالنظر في مطالبهم.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة أخبار سكيكدة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.