وزير الداخلية يشرف على تسليم أولى بطاقة تعريف وطنية بيومترية الكترونية

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 30 يناير 2016 - 10:56 مساءً
وزير الداخلية يشرف على تسليم أولى بطاقة تعريف وطنية بيومترية الكترونية

سلمت أولى بطاقات التعريف الوطنية البيومترية الإلكترونية هذا السبت بالجزائر العاصمة لمجموعة رمزية من الصحافيين والائمة والفنانين والمترشحين لإمتحان البكالوريا قبل ان توسع العملية الى بقية المواطنين.

وتم التسليم –الذي يعد إشارة انطلاق عملية توزيع هذه الوثيقة الرسمية على كافة شرائح المجتمع– خلال حفل نظمته وزارة الداخلية والجماعات المحلية بالمركز الوطني لانتاج السندات والوثائق المؤمنة بالحميز (الجزائر العاصمة) تحت اشراف نور الدين بدوي ، وزير الداخلية والجماعات المحلية.

وقد حضر الحفل عدد من الوزراء على غرار وزير العدل حافظ الأختام، الطيب لوح ، وزيرة التربية الوطنية، نورية بن غبريط ووزير الصحة والسكان واصلاح المستشفيات،عبد المالك بوضياف ووزيرة البريد وتكنولوجيات الإعلام والإتصال ، إيمان هدى فرعون ، إلى جانب المدير العام للأمن الوطني، اللواء عبد الغاني هامل ، والمدير العام للحماية المدنية، العقيد مصطفى لهبيري.

وفي كلمة ألقاها بالمناسبة، أكد وزير الداخلية والجماعات المحلية، أن بطاقة التعريف الوطنية الإلكترونية تعد “مفتاح الإدارة الإلكترونية”وهي بمثابة “انفتاح على المستقبل بمتطلباته المتعددة لكونها العنصر المسهل إلى عالم الغد”.

وافاد الوزير انه سيتم العمل على “استصدار، كمرحلة أولى، بطاقات التعريف البيومترية الخاصة بالتلاميذ المقبلين على اجتياز امتحان شهادة البكالوريا ، لاسيما بعد قرار تقديم موعد الإمتحانات الرسمية إلى ما قبل شهر رمضان”.

أما بالنسبة لباقي شرائح المجتمع، فأكد بدوي أنه سيتم استعمال المعطيات الخاصة بالمواطنين التي هي بحوزة المركز الوطني لانتاج السندات والوثائق المؤمنة ، لإعداد بطاقاتهم وسيتم الإتصال بهم بصفة تدريجية عن طريق الرسائل القصيرة حتى يتسلموها.

وسيكون المركز الوطني البيومتري بالاغواط –حسب تعبيره– دعما اضافيا لهذه العملية.

وبدورهم عبر بعض المترشحين للبكالوريا في تصريح لوأج عن فرحهم لكونهم من الاوائل الذين استلموا البطاقات الرقمية, موضحين ان العملية لم تستغرق سوى يوما واحدا، إذ سلموا يوم الخميس الماضي لإدارة مدارسهم نسخة لجواز سفرهم البيومتري وحضروا اليوم لاستلام بطاقاتهم .

جدير بالذكر كان الوزير الأول عبد المالك سلال أكد في وقت سابق من ولاية الأغواط أن مديرية السندات والوثائق المؤمنة وملحقاتها من شأنها مواكبة التطور التكنولوجي مع تخفيف الضغط عن المركز الوطني لتغطية مناطق الهضاب العليا والمناطق الصحراوية،إضافة الى تجسيد عصرنة الإدارة.

الوزير الأول شدد أيضا على ضرورة أن يجد المواطن كل التسهيلات في الخدمات الادارية ، كاشفا عن مواصلة العملية بإستصدار رخصة السياقة لتحسين نوعية الخدمات ورفع قدرات تأمين وحفظ الوثائق.

كل المترشحين للبكالوريا سيحصلون على بطاقات تعريف بيومترية قبل الامتحان

أكد وزير الداخلية والجماعات المحلية نور الدين بدوي اليوم بالجزائر العاصمة أن كل المترشحين للبكالوريا سيتحصلون على بطاقات التعريف البيومترية الإلكترونية قبل موعد الامتحانات.

وقال بدوي خلال ندوة صحفية نشطها على هامش حفل تسليم أول بطاقة تعريف بيومترية الكترونية أن”كل المترشحين لشهادة البكالوريا سيتحصلون على بطاقات التعريف البيومترية الإلكترونية الخاصة بهم، قبل اجتياز هذا الإمتحان ويبلغ عددهم حوالي 700 ألف مترشح، وذلك بناء على تعليمات رئيس الجمهورية، السيد عبد العزيز بوتفليقة”.

وأوضح بدوي أن تطبيقات التي تحتويها بطاقة التعريف الجديدة تسمح بالتسجيل في الجامعة بأكثر سهولة.

وقال انه سيتم خلال هذه السنة صنع ما يقارب مليون بطاقة كمرحلة أولى ، مشيرا إلى أن الإنتا ج سوف يتوسع فيما بعد ليشمل كل الفئات عبركامل التراب الوطني.

استبدال تدريجي لأكثر من 33 مليون بطاقة تعريف عادية بالإلكترونية 

وفي نفس السياق أكد وزير الداخلية والجماعات المحلية نور الدين بدوي اليوم بالجزائر العاصمة أن أكثر من”33 مليون”بطاقة تعريف وطنية عادية مستعملة، سيتم استبدالها تدريجبا ببطاقات تعريف بيومترية الكترونية في اقل من خمس سنوات.

وأوضح بدوي في ندوة صحفية نشطها على هامش تسليم أولى بطاقات التعريف الوطنية البيومترية الإلكترونية بالمركز الوطني لانتاج السندات والوثائق المؤمنة بالحميز(الجزائر العاصمة)،أن أكثر من” 33 مليون بطاقة تعريف عادية ، ستبقى سارية المفعول إلى غاية استبدالها ببطاقات التعريف البيومترية الإلكترونية وفقا لتعليمات رئيس الجمهورية، السيد عبد العزيز بوتفليقة”.

وأضاف الوزير أنه سيتم رفع وتيرة صنع السندات والوثائق المؤمنة لانجاز اكبر عدد من البطاقات في وقت قياسي، مشيرا الى تزويد مركزي صنع الوثائق البيومترية والالكترونية بالجزائر والاغواط بالتجهيزات التكنولوجية اللازمة ، مشيرا إلى انه “لم يتم بعد تحديد آجال نهائية لتوقيف استعمال بطاقات التعريف العادية”.

وفي رده عن سؤال حول مجانية البطاقة البيومترية، أكد بدوي أن بطاقة التعريف الإلكترونية تحتوي على تطبيقات عديدة منها ، تطبيقة الدفتر العائلي والصحة وغيرها من التطبيقات ، مؤكدا أن”كل مجهود فكري وعملي له مقابل”.

في الاخير كشف مدير السندات والوثائق المؤمنة بوزارة الداخلية والجماعات المحلية حسان بوعلام ، اليوم بالجزائر العاصمة اصدار حوالي 40 ألف بطاقة تعريف وطنية بيومترية الكترونية يوميا بدل ال20 ألف التي كانت مبرمجة في السابق .

وأوضح حسان بوعلام في تصريح لواج على هامش ، تسليم أولى بطاقات التعريف البيومترية انه بناءا على”الخبرة المكتسبة في اصدار جواز السفر البيومتري ستتمكن المديرية من رفع قدرة انتاج المركزين الوطنيين لانتاج السندات والوثائق المؤمنة إلى 40ألف بطاقة يوميا”.

وأضاف أن عملية رفع قدرة الإنتاج ستكون”تدريجيا” من خلال استخدام فرق عمل بالتناوب في مركزي الجزائر العاصمة والأغواط.

وفي رده عن سؤال حول مدة صلاحية هذه الوثيقة قال أنه على غرار جواز السفر البيومتري ستكون مدة صلاحية بطاقة التعريف البيومترية خمسة سنوات للمواطنين البالغ عمرهم أقل من19 سنة، و 10سنوات بالنسبة للمواطنين البالغ سنهم 19 سنة فما فوق.

وأبرز نفس المسؤول أن”بطاقة التعريف البيومترية الإلكترونية تتيح للمواطن الإستغناء عن الوثائق الورقية وتسمح لهم باستعمالها في التسجيل في الجامعات والمدارس والضمان  الاجتماعي وتخفيف الضغط على مصالح الحالة المدنية بتعويضها للدفتر العائلي”.

كما تسمح هذه البطاقة بتأمين المعلومات الشخصية للمواطن وتفادي التزويرفي الوثائق ، وتعويض جواز السفر بموجب اتفاقية توقع بين الجزائر والدولة المستقبلة للجزائريين على أراضيها.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة أخبار سكيكدة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.