والي سكيكدة يتوعد البلديات التي لم تستهلك كل قروض الدفع

هدّدها بعدم منحها مستقبلا برامج تنموية جديدة

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 31 يناير 2016 - 11:10 صباحًا
والي سكيكدة يتوعد البلديات التي لم تستهلك كل قروض الدفع

توعّد والي ولاية سكيكدة السيد فوزي بن حسين خلال اجتماع مجلس الولاية الموسع المنعقد الخميس الماضي بقاعة الاجتماعات التابعة للولاية، البلديات التي لم تستهلك بعد قروض الدفع بشكل كلي، بعدم منحها مستقبلا ابتداء من السنة الجديدة 2016، الحق في الاستفادة من برامج  تنموية جديدة. وشدّد الوالي خلال هذا الاجتماع واضعا رؤساء البلديات أمام مسؤولياتهم، على ضرورة تعجيلهم بتطهير الخزينة من الأموال العالقة، وعدم تركها حبيسة الأدراج، خاصا بالنسبة لبلديات عزابة التي لم تستهلك سوى 33 بالمائة من قروضها، والحدائق التي لم تتعدّ قروض الدفع لديها 41 بالمائة، وعين قشرة التي لم تستهلك سوى 47 بالمائة، والحروش التي لم تستهلك سوى 42 بالمائة، في حين لم تتعد قروض الدفع ببلدية حمادي كرومة 15 بالمائة، بينما لم تستهلك بلدية سكيكدة التي تُعد إحدى أغنى بلديات الوطن، سوى ما قيمته 12 بالمائة…

وبمقابل ذلك، افتكت بلدية سيدي مزغيش المرتبة الأولى من حيث نسبة استهلاك القروض، تليها بلديات السبت وبين الويدان ووادي الزهور وابن عزوز وبني ولبان وكركرة وزردازة وأمجاز الدشيش، حيث بلغت نسبة استهلاكها القروض حوالي 94 بالمائة بالنسبة للبلدية المحتلة للمرتبة الأولى، ونسبة 77 بالمائة بالنسبة للبلديات التسع الأخرى. وقد فاقت نسبة استهلاك القروض على مستوى ولاية سكيكدة 17 مليار دج من مجمل 42 مليار دج لحساب سنة 2015، حسب الإحصائيات المقدمة في هذا الاطار إلى غاية نهاية ديسمبر من 2015، في وقت حثّ المسؤول الأول عن الولاية رؤساء المجالس البلدية المنتخبة، على ضرورة بذل مجهودات أكبر مع السهر على متابعة سير البرامج التنموية خلال السنة الجارية؛ من أجل تحقيق هدف التنمية المستدامة، داعيا إياهم إلى احترام الإجراءات المنصوص عليها في قانون الصفقات العمومية لتفادي مشاكل قد تؤدي إلى دخولهم أروقة العدالة.

انخفاض نسبة البطالة إلى 9.46 بالمائة

وفي سياق متصل باجتماع مجلس الولاية، أكد مدير التشغيل من خلال العرض الذي قدمه، أن نسبة البطالة بولاية سكيكدة شهدت انخفاضا ملحوظا؛ حيث تدنت نسبتها إلى حدود 9.46 بالمائة؛ أي أقل من المعدل الوطني المحدد بـ 11 بالمائة، مشيرا إلى تشغيل خلال السنة الأخيرة، 17841 شخصا، إضافة إلى تشغيل 1674 عاملا أجنبيا، موزعين على 29 مؤسسة أجنبية، أغلبها تشتغل في قطاع البناء. هذا، وقد دعا والي سكيكدة مدير التشغيل وأجهزة الدعم، إلى العمل من أجل رفع مستوى التشغيل خلال السنة الجارية بالخصوص، بعد فتح مجال الاستثمار في كل القطاعات، ليؤكد في آخر الاجتماع، على دعمه المطلق للأسرة الإعلامية، من خلال فتح جميع أبواب التواصل؛ باعتبار أن الإعلام ـ كما قال ـ وسيلة من وسائل تحقيق التنمية المستدامة المنشودة. وللتذكير ومن خلال مبادرة لقيت استحسان كل إطارات الولاية بمن فيهم رؤساء البلديات، أشرف والي سكيكدة على تكريم رؤساء البلديات التي افتكت المراتب الأولى من حيث استهلاك قروض الدفع. كما تم تكريم كل من مديرة الأشغال العمومية ومدير الموارد المائية ومدير التعمير والبناء؛ نتيجة الجهود التي بذلوها في تفعيل وتيرة برامج التنمية على مستوى القطاعات التي يشرفون عليها، والتي تجسدت بإنهاء عدة مشاريع كبرى تم استلامها طيلة سنة 2015.

بوجمعة.د / المساء

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة أخبار سكيكدة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.